كتاب الفيزياء ووجود الخالق

قال عنه المرحوم الأستاذ الدكتور محجوب عبيد طه، عالم الفيزياء السوداني وصاحب البحوث العديدة باللغة الإنجليزية في مجال الفيزياء الذرية:
“لا شك أن هذا كتاب قيم ومهم جداً، ولا أعرف في موضوعه ومنحاه كتاباً آخر بالعربية أو الإنجليزية، إذ أن مناقشته لقضية وجود الخالق والعلم المعاصر من منطلق التزام واضح بعقيدة الإسلام، كما أن وسائله تشمل الاستشهاد بكتاب الله الكريم وبسنة نبيه المطهرة، كما تشمل مبادئ العلوم المعاصرة وحجج الفلاسفة من الشرق والغرب.  لذلك فإنني أعتبره فريداً بين مجموعة كبيرة من الكتب ألفت – وما تزال تؤلف – في موضوع الدين والعلم الطبيعي.  وأرى أن يترجم إلى الإنجليزية، وأن يكون نشره بالعربية على أوسع نطاق ممكن.
وبالطبع لا يخلو كتاب مثل هذا مما يستوقف المفكر ويدفعه لإبداء الرأي وإرسال الخواطر……
إنه كتاب مهم وفائدته عظيمة لكل من يطلع عليه، والفصل السابع منه ممتاز وجدير بأن يترجم ويوزع باستقلال عن الكتاب.”
ذكر الشيخ أحمد الصويان رئيس تحرير مجلة البيان أنه في مناسبة بجامعة عربية  قال له أحد الشباب ” كل شيء من حولي كان يشدني إلى الإلحاد حتى استنقذني الله سبحانه وتعالى بكتاب الفيزياء ووجود الخالق”

 الطبعة الأولى:1417هـ الموافق 1997م 

الطبعة الثانية: 1422 هـ الموافق 2001م

كتاب الفيزياء ووجود الخالق
This entry was posted in الكتب والبحوث, الموقع بالعربية and tagged , , , . Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>