شبكة الألوكة تكرم الشيخ جعفر شيخ إدريس

 قامت شبكة الألوكة الإلكترونية الإسلامية  بتكريم عدد من المشائخ والناشطين في حقل الدعوة وذلك ضمن حفل تدشين مسابقتها الكبرى لتعزيز القيم والمبادئ والأخلاق. وذلك في حفل أقيم مساء السبت 14 جمادى الآخرة الموافق 5 مايو 2012 بقاعة المقصورة بمدينة الرياض

وكان على رأس المكرمين في الحفل سماحة المفتي العام للملكة العربية السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ والدكتور عبدالله التركي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي والمفكر المعروف الأستاذ الدكتور جعفر شيخ إدريس ، وذلك لجهودهم في الدعوة إلى الله ونشر الخير .

وشهد الاحتفال حضور عدد من العلماء  منهم الشيخ الدكتور ناصر العمر و الشيخ الداعية الدكتور محمد العريفي وعدد كبير من الدعاة ورجال الأعمال والإعلاميين

وألقى المشرف العام على شبكة الألوكة الشيخ الدكتور سعد الحميّد كلمة شدد فيها على حرص الشبكة أن يكون لها دور فاعل في معالجة المستجدات التي تطرأ على الساحة والتحديات التي تواجه الأمة من خلال برنامج عملي يتمثل في رصد جوائز لهذه لمعالجة فكان من أبرز ما هنالك مسابقة أنصر نبيك وكن داعية ومسابقة النفس المطمئنة ومسابقة الإبداع الشعري. 

وأشار إلى أن آخر هذه المسابقات هي مسابقة الألوكة الكبرى لتعزيز القيم والمبادئ والأخلاق التي رأينا ان ما هو يوجد في الساحة من طرح لهذه القضايا لا يشبع النهم ولا يفي بالغرض فنريد أن نشجع أفراد الأمة التي عندهم القدرة على الكتابة في مثل هذه الموضوعات أن يسدوا في مثل هذه الثغرات التي رأينا أنها بحاجة إلى من يسدها

وأوضح الحميد أن الدكتور خالد الجريسي رصد جوائز بقيمة مليون ريال توزع على الأبحاث الفائزة في هذه المسابقة، مؤكدا حرص الشبكة على تكريم رموز الأمة التي لهم جهود في مجال العلم أو الدعوة أو نصرة قضايا الأمة أو الإعلام الإسلامي أو في مجال النهضة ومعالجة قضاياها فكان على رأس المكرمين في هذا الحفل سماحة المفتي العام الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ والدكتور عبدالله التركي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي والمفكر المعروف الأستاذ الدكتور جعفر شيخ إدريس لجهودهم في الدعوة إلى الله ونشر الخير .

بالإضافة إلى الرموز الإعلامية الدكتور فهد الشميمري مؤسس قنوات المجد الفضائية ورئيسها السابق والدكتور حمد الغماس رئيس مجلس إدارة مجموعة قنوات المجد وذلك تقديراً لجهودهما في دعم الإعلام الهادف .

وكان للمرأة نصيب من التكريم فكرمت الدكتورة نورة بنت خالد السعد رئيسة مركز التمكين للمستقبل للإستشارات والدراسات والدكتورة أسماء بنت راشد الرويشد المشرفة العامة على مركز آسيا للإستشارات والتدريب تقديراً للجهود المبذولة في دعم قضايا المرأة.

بدوره أشاد الدكتور عبد الله التركي في كلمته التي ألقاها نيابة عن كلمة المكرّمين بفكرة المسابقة مقدما شكره للشبكة على جهودها وعلى انتشارها مشيداً بالقبول الذي تجده مواقع الألوكة، وأكد التركي على أهمية مثل هذه المبادرات الفاعلة في الوقت الذي يريد في أعداء الإسلام إسلاما غير صحيح وأحيانا يسمونه بالإسلام بالبديل، مما يضع عبئا كبيرا على شبكة الألوكة وأخواتها من الشبكات والمواقع الإلكترونية الإسلامية والدعوية في التركيز على خصوصيات المملكة وما فيها من تميز تركز عليها لتقويتها وتحسين أبنائها ثم للتعاون مع المسلمين في كافة أنحاء العالم ونحن نشرف بأن المسلمين في كافة أنحاء العالم يقدرون جهود المملكة ومؤسساتها وخادم الحرمين لأن المملكة قامت على الإسلام وتخدم الإسلام، على هذه الشبكة وغيرها من الشبكات المماثلة، مقدما اقتراحا بإنشاء هيئة إسلامية عالمية للاستفادة من الوسائل الحديثة.

وأكد التركي على ضرورة ترشيد استخدام الوسائل التكنلوجية الحديثة لدى الشباب والتي –بحسب قوله- تستخدم للأسف في غالبها استخداما خاطئا بالرغم من الجوانب الإيجابية الكثيرة التي تحتوي عليها هذه الوسائل لافتا إلى ضرورة توظيف هذه الوسائل في خدمة التقاليد والاعراف الاجتماعية التي هي ليست بعيدة عن الدين موضحا أن الاستراتيجية التي يجب اتباعها مع الشباب لابد أن تعتمد على الترفق والوسطية لأننا إن لم ننتبه إلى شبابنا سنجدهم في الوقت القريب العاجل أبعد ما يكونوا عنا.

من جانبها ألقت الدكتور نورة بنت خالد السعد كلمةً من داخل قاعة النساء قدمت فيه الشكر للقائمين على الحفل بهذه المناسبة مشيدةً بفكرة المسابقة وأهميتها.

من جانبه راعي الحفل مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ كلمة قدم من خلالها عدداً من الرسائل الفكرية المهمة وتطرق لعدد من الجوانب للأحداث التي تمر بها الأمة، مؤكدا على ضرورة استخدام هذه الوسائل التكنولجية الحديثة فيما يقربنا إلى الله زلفا.

وشاهد الحضور عرضاً مرئياً للتعريف بشبكة الألوكة وعدداً من المواقع التابعة لها وجهودها في إثراء المحتوى العربي الفكري والعلمي مؤكدا على أهمية هذه الوسائل الحديثة في خدمة دين الله عز وجل.

وعُرض فيلم تعريفي بمسابقة الألوكة الكبرى التي تبلغ قيمة جوائزها مليون ريال خصص منها ثمانمائة ألف ريال جوائز لقسم البحوث من المسابقة، ومائتي ألف ريال كجوائز للقسم الإلكتروني من المسابقة

FacebookGoogle+Share
This entry was posted in أخبار الشيخ جعفر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *